كفالة إمام مسجد

إن الإسلام أسس على التعاون والتكاتف بين أبناءه في شتى أنحاء العالم، كما أن من بديهيات الحياة أن خلق الله فيها الموت والحياة، وأوجب التكفل للذين فقدوا آباءهم وهم صغار والذين يسمون بالأيتام، وجعل لذلك فضلا كبيرا ألا وهو الجنة. فقد تحدثت الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية عن فضل هذه الخطوة الطيبة، ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أنا وكافل اليتيم كهاتين) وأشار بأصبعه السبابة والوسطى. وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله وأحسبه قال: وكالقائم الذي لا يفتر وكالصائم لا يفطر) رواه البخاري ومسلم ، وغير ذلك من الأحاديث.  ومن هذا المنطلق الديني والأخلاقي الجميل رعت الجمعية العديد من الأيتام تيمنا بالآيات والأحاديث الواردة في هذا الشأن. فحرصت على أن تقدم لهم النفقة والكسوة والغذاء ورعايتهم صحيا، إضافة إلى تربيتهم السلوكية وربطهم بمجالس العلم وحلقات تحفيظ القرآن الكريم. وتبلغ الكفالة الشهرية ليتيم واحد ( 10000 ريال يمني) واليتيمين فأكثر ( 20000 ريال يمني ) …

 

أيتام مكفولين نقدياً

أيتام مكفولين عينياً

أيتام منتظرين الكفالة

تواصل معنا

أدخل رسالتك - نصحك - فكرتك ..